يعد الحمض النووي للامبورجيني الإصدار الثاني هو نتيجة الدقة، والحرفية، والابتكار الإيطاليين.

الحمض النووي للامبورجيني "DNA Lamborghini"هو الكتاب الرسمي الوحيد في العالم الذي يشمل أغلفة من ألياف الكربون.

الحمض النووي للامبورجيني الإصدار الثاني هو كتاب جامع تتحد فيه التكنولوجيا المتقدمة والمواد المبتكرة مع تقنيات التجليد العتيقة وعمل صاغة الذهب الخبراء.

الحمض النووي للامبورجيني الإصدار الثاني هو نتيجة علامة تجارية مشتركة بين دار نشر دورو كوليكشن "D'ORO Collection" وشركة سيارات لامبورجيني "Automobili Lamborghini"، والتي بدأت في عام 2019. كتاب لامبورجيني الرسمي هو مجلد حصري من حيث الشكل والمحتوى. إنه رمز للشركتين اللتين، إيمانًا بالتقاليد والاستثمار في المستقبل، جعلتا من علامة صنع في إيطاليا تميزًا إيطاليًا معروفًا في كافة أنحاء العالم.

وكانت النتيجة كتابًا لا مثيل له، بأغلفة من المجوهرات تجمع بين التقنية العالية وتقنيات الصاغة، وتحتوي على أكثر من 300 صفحة مطبوعة ومخيطة يدويًا واحدة تلو الأخرى.

تحمل كل نسخة ختمًا مزدوجًا لضمان أصالتها: صورة ثلاثية الأبعاد لشعار شركة سيارات لامبورجيني "Automobili Lamborghini" في الصفحة الأخيرة، وشهادة دار نشر دورو كوليكشن "D'ORO Collection" للأصالة مختومة بشمع ختم.

إن تصميم الأغلفة مستوحى من السمات المميزة لسيارات لامبورجيني الرياضية الخارقة.

تم تصنيع الأغلفة من ألياف الكربون، وتشكيلها في الأوتوكلاف ثم تم صقلها وطلائها يدويًا، باستخدام نفس العملية المستخدمة في سيارات لامبورجيني.

تمت صناعة صفحات الحمض النووي للامبورجيني "DNA Lamborghini" من ورق قطني يدوي، مصنوع بنسبة 100% من السليلوز القطني النقي عالي الجودة. تم الحصول على كل ورقة مفردة من فرد عجين السليلوز، وتشكيله، وكبسه، وتجفيفه. إنها عملية تكررت أكثر من 80 مرة لكل كتاب.

وتم تجليد الورق يدويًا بالكامل. يسبق عملية الطي "بالعظم" ترتيب الصفحات المفردة على الإطارات الخشبية، وهي عمليات إحياء مخلصة لأدوات العصور الوسطى، والتي تسمح اليوم بالحفاظ على التقليد وتغليف كتب فريدة مخيطة يدويًا بالكامل. من خلال استخدام هذه الأداة، يبدأ الحرفي في الخياطة، والتي تتم بإبرة وخيط قطني. إنها عملية ثبات، ودقة، وصبر تتكرر صفحة بعد صفحة إلى أن يكتمل الكتاب.

بمجرد الانتهاء من الخياطة يظل كتاب الحمض النووي للامبورجيني "DNA Lamborghini" على شكله تحت مكبس يدوي لمدة ثلاثة أيام.

تم تصميم درع شركة سيارات لامبورجيني "Automobili Lamborghini" والخطوط المستوحاة من السيارات، التي تزين الغلاف، من الطين الصلصال بأيدي خبراء، بالتناوب بين الضغط بأطراف الأصابع واستخدام أدوات لتشكيل الأشكال وتحديد كل التفاصيل.

نقوش الصلصال التي يتم الحصول عليها هي المصفوفات التي يتم الحصول منها على نماذج الشمع وقوالب الصب.

الخطوط ودرع لامبورجيني على الغلاف هي عبارة عن منحوتات برونزية تم الحصول عليها بتقنية الشمع المفقود وتم تذهيبها بعد ذلك بالغمر في حمام ذهب عيار 24 قيراط.

بالنسبة لكتب الحمض النووي للامبورجيني الإصدار الثاني، يستخدم صاغة الذهب المحترفون هذه التقنية، التي تنتمي إلى العصر الروماني، حيث يصنعون 4 مصبوبات مختلفة من البرونز المتوهج في 4 قوالب متنوعة للحصول على كافة التفاصيل، بما في ذلك الدرع المركزي. إنها عملية معقدة تتطلب عدة خطوات وعدة أيام عمل. بمجرد أن تبرد القوالب البرونزية الفردية، يتم فحص المنحوتة الناتجة وصقلها، لإبراز حتى أدق التفاصيل قبل حمام الذهب الخالص.